pamapaأطفالي لا يستمعوا لي
فعالة
نورة أحمد

أنا أم لثلاث أطفال, بنتان وولد, تتراوح أعمارهم بين التاسعة والاثنا عشر ولا يمر يوما من دون شجار وصراخ. فأطفالي لا يستمعوا لي لدرجة أن صوتي بح من كثرة صراخي وأنا أتوعدهم وأؤنبهم. أشعر وكأني ليس لدي أي هيبة بينهم. ان طلبت منهم ترتيب الغرفة مثلا أجدني أعيد هذا الطلب عشرات المرات خلال اليوم وفي النهاية وبعد وصلة جديدة من الصراخ ينتهي الأمر بدخولي الغرفة وترتيبها بنفسي. هذا مجرد مثال بسيط من مشاحنات يومية كثيرة. هل بالإمكان ارشادي لحل هذه المشكلة؟ شكرا لكم

الأجوبة الخبراء

    • سومر حيدر
    • التوقف الفوري عن الصراخ وإيجاد أسلوب بديل للتفاهم امر أساسي لحل هذه المشكلة كي تستعيدي احترامك بين اطفالك، واستبدليه بأسلوب الحسم والعقاب، فعندما تطلبين منهم ترتيب غرفهم امنحيهم مدة زمنية لإنجاز هذا العمل كأن تقولي لهم بان لديهم ساعة وبعدها تريدين ان ترين الغرف مرتبة، كذلك تجنبي ان تطلبي منهم النهوض فورا لتلبية طلبك ان كانوا يقومون بعمل ما بل أخبريهم ان بإمكانهم الانتهاء مما يقومون به وبعدها أداء تلك المهمة. قومي بتذكيرهم بهدوء وبلهجة أكثر صرامة وبأن المدة التي منحتها ستنفذ وبعدها ستضطرين لعقابهم. مهم جدا ان يعرفوا مسبقا ما هو عقابهم كي يشعروا بالعاقبة فان قلت مثلا أنك ستضطرين الى حرمانهم من نزه بعد الظهر عليك ان تنفذي ان لم يطيعوا في النهاية واكدي لهم بأنك أوضحت مسبقا ما هي العواقب. تحت أي ضرف لا تتراجعي كي يعوا تماما أنك بهدوئك وحسمك فرضت احترامك وفي المرات القادمة سيتذكرون بأنك تنفذي ما تقولين وليس مجرد كلاما وصوتا مرتفعا. قد تتكرر هذه الحالة في البداية الى ان يعتادوا على هذا الأسلوب ويفهموا بأنك جادة وستلاحظين بأنك أصبحت أكثر هدوء وسيطرة. 

الأجوبة

أضف إجابتك


أطفالي لا يستمعوا لي